• العنوان:
    شارع المحافظة
    بناء فندق بلال الكبير
    دمشق سوريا
    البريد الإلكتروني:
    email@acsad.orgعنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
    رقم الهاتف:
    00963-11-2266250/2266251
    رقم الفاكس:
    00963-11-2264707
    http://www.acsad.org
    إرسال بريد إلكتروني. جميع الحقول التي بجانبها (*) مطلوبة.
  •    
  •  
User Defined Left Part
User Defined Middle Part
User Defined Right Part

الإحصائيات

عدد الزوار: 57

عدد الصفحات: 476

عدد الزيارات: 1154170

MOD_WHOSONLINE

MOD_WHOSONLINE_WE_HAVE

بحضور مسؤولي البحوث الزراعية والإرشاد الزراعي من 14 دولة عربية والفاو وإيكاردا وعشرات الخبراء العرب .. تونس تستضيف المؤتمر الخامس لمسؤولي البحوث العلمية والإرشاد الزراعي في المنطقة العربية الذي يعقده أكساد

     برعاية وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري في الجمهورية التونسية الأستاذ سمير الطيب، بدأت في تونس العاصمة، اليوم، فعاليات " المؤتمر الخامس لمسؤولي البحوث العلمية والإرشاد الزراعي في المنطقة العربية - الحد من التصحر ومكافحته في الدول العربية "، الذي يعقده المركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد).

     وثمن وزير الفلاحة التونسي، في كلمته خلال افتتاح المؤتمر، عالياً جهود المركز العربي (أكساد) في عقد هذا المؤتمر بعنوان "الحد من التصحر ومكافحته في الدول العربية"، للوقوف على مشاكل البلدان العربية في هذا المجال، وإيجاد آليات التعاون والتنسيق بين مراكز البحوث والإرشاد في الدول العربية وأكساد، وتبادل الخبرات العلمية العربية والتي تعتبر متميزة في مجال مكافحة التصحر وتأهيل الأراضي المتدهورة في المنطقة العربية.

     وأضاف، " أنه، وبالنظر إلى النتائج الإيجابية التي حققتها المؤتمرات الأربعة السابقة التي عقدها أكساد، فإننا على يقين بأن مؤتمركم هذا سيحقق أهدافه وغاياته التي انعقد من أجلها والتوصل إلى نتائج قابلة للتنفيذ، وفق الأولويات والآليات المناسبة بما يحقق التنمية الزراعية العربية ".

     وأكد الأستاذ الطيب أهمية الدور الذي يلعبه المركز العربي (أكساد) في مجال نشر التقانات العلمية التطبيقية الحديثة في مختلف المجالات الزراعية في الدول العربية، وأثنى على التطور المتسارع في عمله في السنوات الأخيرة، وتركيزه على العمل العلمي البحثي التطبيقي، والثقة العالية التي اكتسبها والمكانة العلمية المرموقة التي وصل إليها في جميع مجالات عمله نتيجة جهود المدير العام الدكتور رفيق علي صالح والباحثين والخبراء، مما دعا الجانب التونسي إلى افتتاح مكتب أكساد في تونس لأهمية الدور الكبير الذي يؤديه في مجالات عمله البحثية والتطبيقية في تونس وفي منطقة المغرب العربي.

     بدوره، أكد سعادة المستشار ماجد ترمس ممثل الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أنه لايمكننا التحدث عن تطوير البحث العلمي الزراعي في المناطق الجافة والأراضي القاحلة في الدول العربية، ولايمكن أن نتحدث عن الموارد المائية، ومكافحة التصحر، والتنوع البيولوجي، ومجالات التحسين الوراثي لسلالات الثروة الحيوانية، والاستعمالات المثلى للأراضي، واستعمالات المياه المالحة في الزراعة، ولايمكن أن نتحدث عن الإنجازات المحرزة في مجال التوسع في زراعة الحبوب مثل القمح والشعير دون الحديث عن أكساد، مؤكداً أن المركز العربي (أكساد) هو الذراع الفني لجامعة الدول العربية في هذه المجالات، وبيت الخبرة العربي لتنفيذ الدراسات الميدانية، والأبحاث والمشاريع العلمية التطبيقية، وتقديم الدراسات الاستشارية.

     ودعا المستشار ترمس الدول العربية للاستفادة القصوى من أكساد كمركز بحثي علمي تطبيقي يعمل أكثر بكثير مما يقول، ودعمه مادياً ومعنوياً، مشيراً إلى أن المركز، وعلى الرغم من محدودية موارده المالية، حقق العديد من الإنجازات والأهداف التي أُنشىء من أجلها، خاصة فيما يتعلق بتحقيق تنمية زراعية عربية مستدامة.

     وفي كلمته، عبّر المدير العام للمركز العربي (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح عن سعادته باللقاء اليوم على أرض الجمهورية التونسية لعقد هذا المؤتمر، مبدياً عميق شكره وتقديره لتونس الخضراء حكومة وشعباً لاستضافتهم أعماله ولحسن الضيافة وحفاوة الاستقبال، مضيفاً أنه " لمن دواعي التقدير والاعتزاز أن ينعقد مؤتمرنا هذا برعاية كريمة من معالي الأستاذ سمير الطيب وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري في الجمهورية التونسية، متمنيا له دوام التوفيق والنجاح "، كما عبر عن الشكر الكبير لجامعة الدول العربية لما تقدمه لأكساد من عون في تحقيق خططه وبرامجه.

     وقال أن أكساد يُعْتَبَرُ أحد أهم منظمات العمل العربي المشترك، والذي يسعى لتحقيق الأمن الغذائي والمائي العربي، من خلال القيام بالأبحاث والدراسات التطبيقية وتنفيذ المشاريع وفق خطط اعتمدت على الاستفادة من التطورات العلمية السريعة والتقانات الحديثة وتطويعها للملائمة مع البيئات الجافة العربية.

     وأضاف أن أكساد قد صب اهتمامه في مجالات تحسين التراكيب الوراثية للحبوب واستنباط الأصناف المقاومة للجفاف ذات الإنتاجية العالية، ونشر الأنظمة الزراعية الحديثة كالزراعة الحافظة، وإكثار الأصناف الجيدة من الأشجار المثمرة وإعطاء الاهتمام العلمي والميداني لشجرة النخيل، وتحسين وتطوير السلالات الحيوانية للأغنام والماعز بغية زيادة إنتاجيتها من الحليب واللحم، وتطوير وتنمية ورعاية الإبل، إضافة إلى مشاريع مكافحة التصحر وإعادة تأهيل الأراضي المتصحرة ومنها الأراضي الرعوية وتنفيذ مشاريع رائدة في العديد من البلدان العربية.

     وأشار إلى أن أكساد عمل أيضاً على نشر وتنفيذ مشاريع حصاد مياه الأمطار، والاعتماد على أحدث التقانات وخصوصاً تقانات المعلومات والنمذجة الرياضية للمياه الجوفية، ودراسات تقييم حساسية تأثير التغيرات المناخية على الموارد المائية في المنطقة العربية، وإعطاء الأهمية لبناء القدرات البشرية العاملة في مجال التنمية الزراعية وتطويرها.

     ونوه بأن أكساد أحدث برنامجاً خاصاً لمراقبة التصحر ومكافحته في الوطن العربي، وعمل وفق منهجية خاصة لمراقبة التصحر وتقييمه على المستويات القومية والوطنية والمحلية، ونفذ مشاريع متنوعة لمكافحة التصحر مرفقة بالبحوث والدراسات العلمية في مختلف الدول العربية، والتي تعتبر رائدة  في أسلوب معالجة التدهور، وتحديد التقانات المناسبة، حيث حققت هذه المشاريع نتائج إيجابية على مختلف الصعد.

     واختتم المدير العام للمركز العربي (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح كلمته، بالقول أن أكساد نفذ مشاريع إعادة تأهيل الأراضي الرعوية في البادية السورية، والبادية الأردنية، والسهوب الجزائرية، وإعادة تأهيل الأراضي الجبلية في لبنان، واليمن، ومقاومة الانجراف المائي وحصاد المياه في لبنان، وسورية، والأردن، ودراسة تدهور الأراضي وإعداد خرائطها في اليمن، والسعودية، وليبيا، وتثبيت الكثبان الرملية في السودان، ومصر، وسورية، والجزائر، ومراقبة تدهور الأراضي والغطاء النباتي باستخدام تقانات الاستشعار عن بعد في أراضي الوطن العربي كافة.

     من جانبه، قال ممثل جمهورية مصر العربية الدكتور سيد خليفة، في كلمة له باسم الوفود المشاركة في المؤتمر، " إن البيئة الجافة وشبه الجافة للمنطقة العربية بشكل خاص، والتغيرات البيئية  التي تمر بها بشكل عام، من تكرار لموجات الجفاف، وشح للمصادر المائية، وتدهور للبيئة، تسببت بانعكاسات سلبية كبيرة على القطاع الزراعي،مما يتطلب بذل الجهود وتكثيفها وتوحيدها، والعمل على إدارة الموارد الطبيعية المتاحة، مما يسهم في حل المشكلات ورفع الإنتاجية، وتحسين الظروف المعيشية لسكان المناطق المتأثرة بالتصحر وتدهور الأراضي ".

     وأضاف أن هذا المؤتمر يأتي بمبادرة مقدّرة من المركز العربي (أكساد)، والذي سبق له أن نظم مؤتمرات مهمة وناجحة في هذا المجال، ليوحد الجهود وينسق العمل بين مؤسساتنا البحثية والإرشادية في مجالات الحد من التصحر ومكافحته في الدول العربية، وصولاً إلى برامج  تنفيذية تلبي طموحاتنا وتنعكس إيجاباً على واقع التنمية في بلداننا العربية، مشيراً إلى الإنجازات البحثية والإرشادية المهمة، والخبرات المميزة التي يتمتع بها أكساد، والتي نتج عنها توليد ونشر الكثير من التقانات الحديثة في مجال الحد من التصحر وتأهيل الأراضي المتدهورة، بالتعاون مع المؤسسات الوطنية المعنية.

     ولفت إلى أن قادة مؤسسات البحث العلمي والإرشاد الزراعي في الدول العربية المشاركة، يرون  أهمية هذا المؤتمر في توطيد أواصر التعاون والتنسيق مع أكساد والاستفادة من إنجازاته العلمية  والتطبيقية من جهة، وفي تبادل المعارف والتشارك في الخبرات، وصولاً إلى توصيات ومقترحات تدعم مسيرة العمل العربي المشترك و تلبي طموحاتنا البحثية والإرشادية.

     واختتم كلمته بتقديم الشكر الجزيل للجمهورية التونسية الشقيقة حكومة وشعباً، خاصاً بالذكر معالي وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري الأستاذ سمير الطيب راعي المؤتمر، والدكتور رفيق علي صالح المدير العام للمركز العربي (أكساد)، وإلى كل من أسهم في الإعداد للمؤتمر وتنظيمه.

     شارك في حفل افتتاح المؤتمر، الذي تستمر فعالياته اليوم وغداً، قادة مؤسسات البحث العلمي والإرشاد الزراعي في 14 دولة العربية، وعشرات الخبراء العرب ذوو الاختصاص، وممثلون عن منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو)، والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، ولفيف من المدعوين والمهتمين.

     يهدف المؤتمر إلى بحث سبل تطوير التعاون وتبادل الخبرات في مجال مراقبة التصحر ومكافحته، والحد من تدهور الأراضي وإعادة تأهيل الغطاء النباتي، وتوسيع قاعدة المشاركة الشعبية في هذا المجال.

جائزة أكساد

جائزة اكساد

الدورة الرابعة 2018

أخبار أكساد - عدد خاص

أخبار أكساد - عدد خاص

عدد خاص 2017/166

أخبار أكساد

أخبار اكساد

العدد 2017/165

مجلة الزراعة والمياه في الوطن العربي

مجلة الزراعة والمياه في الوطن العربي

الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية

الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للأمن المائي 2010-2030

للأمن المائي 2010-2030

تقارير أكساد السنوية

التقرير الفني السنوي 2015

أكساد يكافح التصحر

أكساد يكافح التصحر

برنامج مكافحة التصحر

برنامج مكافحة التصحر

تقرير تقدّم العمل للعام 2015

برنامج التنوع الحيوي

برنامج التنوع الحيوي

تقرير تقدّم العمل للعام 2015

تقانة تطوير الثروة الحيوانية

تقانة تطوير الثروة الحيوانية في سورية

في الجمهورية العربية السورية

الطاقات البديلة

الطاقات االبديلة-تقنية إنتاج الغاز الحيوي

محصول الزيتون وإنتاجه

محصول الزيتون وإنتاجه

أخبار أكساد العدد 2016/164

أخبار أكساد العدد 2017/166