• العنوان:
    شارع المحافظة
    بناء فندق بلال الكبير
    دمشق سوريا
    البريد الإلكتروني:
    email@acsad.orgعنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
    رقم الهاتف:
    00963-11-2266250/2266251
    رقم الفاكس:
    00963-11-2264707
    http://www.acsad.org
    إرسال بريد إلكتروني. جميع الحقول التي بجانبها (*) مطلوبة.
  •    
  •  
User Defined Left Part
User Defined Middle Part
User Defined Right Part

الإحصائيات

عدد الزوار: 57

عدد الصفحات: 473

عدد الزيارات: 1110583

MOD_WHOSONLINE

MOD_WHOSONLINE_WE_HAVE

عرض علمي حول دور برنامج تربية الحبوب (القمح والشعير) في أكساد

     برعاية  المدير العام للمركز العربي لدراسات المناطق الجافة والأراضي القاحلة (أكساد) الدكتور رفيق علي صالح، قدم خبير تربية الحبوب في المركز المهندس علي شفيق شحادة عرضاً علمياً بعنوان " دور برنامج تربية الحبوب (القمح والشعير) في أكساد في تقليص الفجوة الإنتاجية ومواكبة التغيرات المناخية للمساهمة في تحقيق الأمن الغذائي العربي "، وذلك في مقر أكساد بدمشق، يوم 2017/2/26م، بحضور خبراء أكساد المعنيين.

     فيما يلي موجز للعرض . .

     استهل خبير أكساد عرضه بالحديث عن الوضع الراهن لإنتاج الحبوب في الدول العربية، بالقول " يعاني اقتصاد الدول العربية خلال العقود الأخيرة من سرعة نمو واردات القمح، حيث يشكل استهلاك الدول العربية من القمح 9.2%. ويأتي القمح في المرتبة الثالثة عالمياً من حيث الإنتاج بعد الذرة والرز. وتبلغ مساحة الأراضي المزروعة قمحاً حوالي 11 مليون هكتار في الدول العربية، تحتل الزراعة المروية منها حدود 3 مليون هكتار، و8 مليون هكتار زراعة مطرية تتوزع على مناطق عالية الأمطار ومناطق  منخفضة الأمطار، وهذا ما يسبب تقلبات في الإنتاج من سنة لأخرى حسب كمية الأمطار الهاطلة وتوزعها خلال موسم النمو ".

     وأضاف " بلغ إنتاج القمح في عام 2015 (27.5، والاستيراد، 45.517، والاستهلاك 960. 72) مليون طن. وزيادة الطلب على المنتجات الغذائية الأساسية نتيجة النمو السكاني، وتطور أسلوب حياة المجتمعات يعتبر التحدي الذي يواجه مربي النبات والقمح بشكل خاص وذلك أمام المهمات المطلوبة وهو زيادة إنتاج هذه السلعة لما لها من أهمية غذائية ولتحقيق الأمن الغذائي للأجيال الراهنة ".

     وتابع خبير أكساد عرضه قائلاً " تعتبر برامج تربية القمح القاعدة الأساسية التي تؤمن إمدادات الغذاء على نحو مستدام في الدول العربية، وفي معظم دول العالم، وهذه أهم أولويات المركز العربي (أكساد)، وهي التصدي لمعوقات التنمية المستدامة في الدول العربية، وذلك عن طريق تطوير تراكيب وراثية جديدة من أصناف القمح الطري والقاسي والشعير تتميز بقاعدة وراثية واسعة ذات غلة عالية وثباتية إنتاجية  وتتلاءم مع البيئات العربية المختلفة و تتميز بتحملها للضغوطات الإحيائية واللاإحيائية Wide adaptability وخاصة الجفاف وضغوطات نهاية الموسم stresses lTerminal من خلال برامج أكساد لتربية القمح و الشعير، وتبادل المواد الوراثية ونتائج الدراسات والبحوث بين أكساد وبرامج البحوث الوطنية في الدول العربية، وتطبيق النظم الزراعية الملائمة للزراعة المستدامة في الدول العربية، ورفع كفاءة الكوادر الفنية العربية العاملة في مجال تربية وإكثار القمح والشعير ونقل تكنولوجيا الأصناف الحديثة إلى المزارعين من خلال دورات تدريبية متخصصة وورشات العمل المتخصصة والحقول الإرشادية ".

     ثم تحدث عن استراتيجية تربية القمح في أكساد، فقال " يعمل برنامج تربية القمح والشعير في أكساد على مستوى الدول العربية، والتي تختلف العوامل البيئية فيها من دولة لأخرى، وكذلك ضمن الدولة الواحدة في أكثر من منطقة بيئية، حيث  تتراوح فترة نمو محصول القمح من 90 يوماً كما هو الحال ولاية الجزيرة في السودان وجنوب مصر والسعودية، وتبلغ 120 يوماً في الولاية الشمالية في السودان وبعض مناطق مصر،  وتصل إلى 228 يوماً في دول عربية أخرى، لذا إن برنامج تربية القمح في أكساد يعتمد على تكوين قاعدة وراثية عريضة تتلاءم مع البيئات العربية المختلفة وتراعي ظروف كل دولة، وقد نتج عن برنامج تربية القمح والشعير اعتماد 22 صنفاً من القمح الشعير منها 7/قمح قاسي، و9/قمح طري، و6/شعير موزعة على الدول العربية ".

 

     ولفت إلى التحديات التي تواجه تطور زراعة القمح، فحددها قائلاً " التماشي مع تغيرات المناخ، إذ يتوقع زيادة الطلب على القمح في الدول النامية 50٪ بحلول عام 2020، وفي الوقت نفسه، من المرجح أن ينخفض إنتاج القمح في البلدان النامية بنسبة 20 - 30٪ الناجمة عن تغير المناخ وارتفاع درجات الحرارة وتراجع مساحات الأراضي القابلة للزراعة، حيث قدر العلماء أن ارتفاع درجة الحرارة (1/مº) خاصة في مرحلة الإسبال وامتلاء الحبوب، تؤدي إلى انخفاض في مردود القمح  بنسبة 6%، وقدر انخفاض إنتاج القمح في المنطقة العربية (25×0.06=1.5) مليون طن على اعتبار متوسط الإنتاج السنوي 25 مليون طن الناتجة عن تغير المناخ، إضافة إلى زيادة الطلب 1.5 مليون طن بسبب النمو السكاني، فسوف تكون زيادة الطلب سنوياً بحدود 3 مليون طن، كذلك زيادة مساحة الأراضي المالحة، وزيادة انتشار الأمراض والحشرات التي تصيب القمح. ومن التحديات أيضاً مرض الصدأ الأصفر Strip (Yellow)Rust ، حيث تعتبر آفة (مرض) الصدأ الأصفر الأكثر عدوانية لزراعة محصول القمح في الشرق الأوسط، وهو مرض فطري يهاجم القمح في وقت مبكر من موسم النمو، ويضعف المحصول ويسبب له التقزم. في عام 2010، سبب وباء الصدأ المخطط خسائر كبيرة في محصول القمح في كل من مصر، والمغرب، واليمن، ولبنان، والجزائر، وسورية، والعراق. وفي منطقة غرب آسيا سجلت خسائر وصلت إلى أكثر من 40٪. ومكافحة القمح لمرض الصدأ المخطط مهمة أساسية لتحقيق الأمن الغذائي المنطقة ".

     ثم تتطرق إلى استنباط أكساد لعدد من أصناف القمح المقاومة والمتحملة للصدأ الأصفر، مثل أكساد 885 (دوما2 سورية - أرمادا الجزائر)، و أكساد 901 (دوما4 سورية - تل عمارة لبنان - ماونة الجزائر-أكساد901 ليبيا والسعودية)، و أكساد 1133 (دوما6 - سورية)، و أكساد 1139(قينطري - الجزائر).

     كما تحدث عن أصناف أكساد من القمح المبكرة في النضج، مثل أكساد65 (سورية – الأردن –المغرب -  العراق - تل عماره1 لبنان)، و أكساد 357 (بحوث 107 ليبيا – موريتانيا)، وأكساد 1105 (دوما1 سورية - تل عمارة3 لبنان).

    وتناول في عرضه أصناف أكساد المتحملة للملوحة من القمح والشعير، مثل (القمح الطري: أكساد  899 – أكساد 969- أكساد59 - أكساد901 – أكساد 1069)، و (القمح القاسي: أكساد 65 – أكساد 1105 -أكساد357)، و(الشعير: أكساد 176).

     ثم عرض لجهود أكساد في مجال  تطوير منهجيات تربية القمح عن طريق استخدام الأصناف والأنواع المحلية من القمح (Land Races) في الدول العربية كمصادر للمورثات، واستخدام الأنواع البرية Wild wheat)) كمصادر للمورثات أيضاً.

     واختتم خبير المركز العربي (أكساد) المهندس علي شفيق شحادة عرضه بالحديث عن جهود أكساد في مجال التدريب وبناء القدرات، وذلك من خلال إقامة 48 دورة تدريبية شارك فيها 710 متدرباً من الدول العربية، و10 ورشات عمل شارك فيها 200 خبيراً من الدول العربية.

مجلة الزراعة والمياه في الوطن العربي

مجلة الزراعة والمياه في الوطن العربي

أخبار أكساد

أخبار اكساد

العدد 2016/164

الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية

الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للأمن المائي 2010-2030

للأمن المائي 2010-2030

تقارير أكساد السنوية

التقرير الفني السنوي 2015

أكساد يكافح التصحر

أكساد يكافح التصحر

برنامج مكافحة التصحر

برنامج مكافحة التصحر

تقرير تقدّم العمل للعام 2015

برنامج التنوع الحيوي

برنامج التنوع الحيوي

تقرير تقدّم العمل للعام 2015

تقانة تطوير الثروة الحيوانية

تقانة تطوير الثروة الحيوانية في سورية

في الجمهورية العربية السورية

الطاقات البديلة

الطاقات االبديلة-تقنية إنتاج الغاز الحيوي

محصول الزيتون وإنتاجه

محصول الزيتون وإنتاجه

المؤتمر الخامس لمسؤولي البحث العلمي والإرشاد الزراعي في الدول العربية

أخبار أكساد العدد 2016/164

أخبار أكساد العدد 2016/164